عَـقــلك البـاطِـن هُـوَ كـنـزُك الثـّمِـيـــن !

كلنا يملك أهدافاً ؛ وكلنا يسعى للوصول إليها ، كلنا يريدُ النجاح ؛ وكلنا يسعى لتحقيقه. إن السرّ الذي يجعل الإنسان يستمر في تحقيق النجاحات هو أن الله أهدى له عقلاً يجعله عظيماً ، فأنت تملك عقلك الباطن للتحكم في ما تريده وما لا تريده ، إن عقلك الباطن هو الكنز الثمين الذي تملكه ، فلماذا تهمله؟ أو بالأصحِّ لماذا يُهمله من حولنا؟

كلنا يملك أهدافاً ؛ وكلنا يسعى للوصول إليها ، كلنا يريدُ النجاح ؛ وكلنا يسعى لتحقيقه. إن السرّ الذي يجعل الإنسان يستمر في تحقيق النجاحات هو أن الله أهدى له عقلاً يجعله عظيماً ، فأنت تملك عقلك الباطن للتحكم في ما تريده وما لا تريده ، إن عقلك الباطن هو الكنز الثمين الذي تملكه ، فلماذا تهمله؟ أو بالأصحِّ لماذا يُهمله من حولنا؟

في إحدى الأيام وأنا واقفةٌ أنظرُ إلى جدول الإختبارات المعلّق على حائط بنايةٍ من مباني الكلية ، فجأةً أسمع بزميلتي تقول “أن المستوى الثاني في اللغة الإنجليزية صعب!” وأنها تريد مدرساً يدرِّسها ؛ وأكملت قائلةً “الله يستر!” مع أن الإختبار لم يَحِن بعد ، ولكنها قامت بالحكم عليه قبل أن تقوم بدراسته حتى! كان بإمكانها أن تقول “أنا وبإذن الله قادرة” ،وتكثف دراستها وتحصل على أفضل علامة ، ولكنها قررت أن تحكم على قدُراتها بالمحدودية حين حكمت عليه بالصعوبة ، وقامت بتلقين عقلها الباطن بأنه صعبٌ وهي غير قادرة. فهل ستنجح يا ترى؟

إنني أتساءل مالسبب الذي يجعل شخصاً قادراً ، لديه عينٌ يرى بها ، ويدٌ يكتب بها ، ورِجلٌ يمشي بها ، وعــقــلٌ يفكّر به ، بأنه غير قادرٍ على فعل أمرٍ لم يجربه حتى؟! فياليتهم يتذكرون .. بأننا لو لم نستطيع أن نفعل كل الأشياء التي نريدها بعلّةِ أننا لا نستطيع وغير قادرين ، لما كان هنالك العظماء ، ولم يكن توماس أديسون قادراً على اختراع مصباحه المضيء ، و لم يستطع إدموند هيلاري أن يصعد أطول قمةٍ في العالم (قمة إفرست).

كيف يعمل كنزك الثمين “عقلك الباطن” ؟

عقلك الباطن هو المكان الذي تخزن فيه الرسائل التي تتلقاها سواء أكانت إيجابيةً أم سلبيةً ، فحين تستيقظ وتقول أشعر بأني مكتئبٌ وحزينٌ وتذهب إلى مكان عملك أو دراستك وتقول ما هذه الكآبة ! فتأكد أن يومك سيكون كئيباً وحزيناً نتيجة تلك الرسائل السلبية التي قام عقلك الباطن بحفظها ، أما لو فعلت العكس ولقّنت نفسك برسائل إيجابيةٍ فسيكون يومك رائعاً مع الكثير من التفاؤل .

تفاءل من بداية يومك ؛ من الدقيقة التي تفتح فيها عينيك إلى أن ينتهي يومك وتغمض فيها عينبك ولتبدأ يومك بروح المتفائل ، وبإظهار روحك الرائعة بابتسامتك الفريدة ، كن نشيطًا و إيجابياً وأكثر إنجازاً ، فأنت الوحيد المسؤول عن إبداعاتك حين تُدرّب عقلك الباطن على الأفضل ، فهل تريد أن تكون شخصاً إيجابياً مبدعاً؟ أم شخصاً سلبيًا لم يُقدر قيمة نفسه الرائعة؟
يقول ديل كارنجي: “اكتشف نفسك ، وكن من أنت ، وتذكر ليس على وجه الأرض من هو مثلك” ، فكل ماعليك فعله هو أستخدام عقلك الباطن بطريقتك المميزة ، و أن تستمر في تلقين نفسك الرسائل الإيجابية التي تريدها ، وبعدها ابدأ بالتقدم وضع أهدافك وحققها لأنك أكبر من أن تستسلم بعلٌة أنك لا تستطيع.

مع تمنياتي لك بالأفضل في تحقيق أهدافك وطموحاتك ، فأنت إنسانٌ عـظـيــمٌ فكيف ستستخدم كنزك الثمــيـن !!؟

10 آراء على “عَـقــلك البـاطِـن هُـوَ كـنـزُك الثـّمِـيـــن !”

  1. هذا المقال له توضيح في فلم السر الموجود في مكتبة جرير فلم راائع وغير حياتي واتمنى انكم تستفيدون منه وتشترونه اوتهدونه كهدايا لانه مفيد جداوشكرا عالمقال..

    1. هذه التدوينة ليس لها علاقة بفلم السر وقانون الجذب، عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي..)، عن أبي هريرة قال : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن و يكره الطيرة ).
      كتاب وفلم السر قد يبدو جذابًا للوهلة الأولى ، ولكن تبين وجود جملة من الانحرافات العقدية والعلمية الخطيرة.

      للمزيد – خرافة السر
      http://www.iam-pro.com/vb/showthread.php?t=2288

      1. اخوي سواء لها علاقه بفلم السر اولا
        … الفلم يحكي عن واقع و اي جمله فيه مدلله بأيه من القرأن او السنه رجائا خلي الهلوسه حقتك و فيك تاخذ الزين من الفلم و ما حد قالك اعتبر الهك هو الكون و لكن لكل منا اللهه هم يتكلمون عن الكون يحقق امانيهم و رغباتهم و نهنحن نتكلم عن الخالق عز و جل و من وثق من يقين الاجابه من الله سبحانه .. سيناال .. و على قول الرسول صلى الله عليه و سلم تفائلو بالخير تجدوه .. و الحديث القدسي انا عن ظن العبد لي ان خيرا ً فخير و انشرا فشر .. و شكراا ً

  2. نعم العقل الباطن هوا ما يحتكم على اغلب القرارات التي تصدر من الانسان
    لانو لو انا طيت ف بالي انو ما اقدر انا حأسير ما اقدر و حكسل و خلاص انا حاطط ف مخي ماااا اقدر مااا اقدر يسير حتى محاوله ما يحاول

    بس ليه وجد الامل والتحدي !! عشان احنا نقدر

  3. حذرنا رسولنا الكريم بل منعنا من التطير والتشاؤم والتطير ينتمى للتشاؤم ولا اعتقد انه يتم بشاهدة طير البوم او الغراب فتتشائم وانما يعتمد علي نظرتك الاولي له مقترنة مع العقل والتفكير فلو نظرت للطائر على انه نادر وجوده وتأملت جمال ريشه وقدرته على لف رقبته بشكل شبه دائرى وتذكرت ابداع الخالق فسترى جماله اما اذا نظرت الى قبح وجهه وانزعجت فهاذا يرجع اليك اذا نحن من يحدد النظرة المتفائلة والمتشائمة كا المثل القائل تفائلو بالخير تجدوه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *