تَاريـخُ الأرقـامِ العَرَبِيّـة “الإنْجليـزيّـة حالــيًا “

عندما تحرر ملفًا في برنامج Microsoft Office Word ، قد تواجهك أحيانًا مشكلة ظهور الأرقام بلغةٍ مختلفة عن اللغة التي تكتب بها ، فمثلًا: تكتب بالعربية وحين تقوم بطباعة الأرقام تظهر باللغة الإنجليزية، فتعتقد أنك قد أخطأت اللغة ، ولكني أعتقد أنك لا تعلم أنها عربية في الأصل! لن أتحدث عن مشكلة البرنامج ، ولكن سأتحدت عن جمال فكرة ابتكار الأرقام العربية ؛ التي هي الآن الأرقام المُستخدمة في اللغة الإنجليزية .

تُنسب فكرة ابتكار الأرقام إلى زجّاجٍ مغربي ، خلال القرون الإسلامية الأولى ، حيث اُعتُمِد على عدد الزوايا في الشكل الذي يدل على الرقم ، فالصفر من المفترض ألا يحتوي على أي زاوية ، والواحد على زاويةٍ واحدةٍ وهكذا ، فلنتأمل معًا جمال التصميم ، وكيف تطور إلى ما هي عليه الارقام هذه الأيام:

لا تنسى أن تعد الزوايا ، ومن الجميل أيضًا أنهم بعد أن أعادوا ترتيب الأرقام بأشكالٍ مختلفةٍ ظهرت كلمتان مكتوبتان بالخط الكوفي :

هل استطعت قراءتها؟                        الجملة هي “وهدفي حساب” والدائرة فوق حرف الباء هي سكون.

أما عن كيفية انتقال هذه الأرقام إلى العالم الغربي ، ففي القرن العاشر الميلادي درس البابا “سلفستير الثاني” في جامعة القرووين وتحصّل على هذة الارقام حتى أنه سُمّي ببابا الأرقام ، لكن الذي لا أعرفه هو ما الذي جعلنا نتخلى عن أرقامنا ونستبدلها بالأرقام الهندية ؟

12 رأي على “تَاريـخُ الأرقـامِ العَرَبِيّـة “الإنْجليـزيّـة حالــيًا “”

    1. أعتذر عن التأخير لأسباب دراسية..:)
      قرأت المقالة المرفقة في الرابط.. فعلا لديه وجهة نظر ولكن لا ننسى ان الأمر يظل قابل للنقاش والرأيين قويين .. وأنا مقتنع بالأصل المكتوب أعلاه أكثر واطلعت على الموضوع مسبقا
      وهذا اهم مصدر ساعدني في كتابة التدوينة..
      http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

      أشكرك على حرصك للتأكد من المعلومات ..

    2. ونقطة أخرى نسيت أن أذكرها أن ما يزيد الأمر تأكيدا هو عند استخدام حساب الجمل في جملة(وهدفي حساب) ينتج لدينا الرقم 176 وهذا الرقم له اتصال كبير في التاريخ بالفترة التي كتبت فيها هذه الأرقام..
      http://www.alargam.com/numbers/sir/1.htm

      أرجو قراءة الصفحة في الرابط لاستيضاح ما أقصد

  1. مرحبا محمد
    جميل ما كتبته في هذه التدوينة
    و اعتقد أن الرابط المرفق في رد الأخت سمر لا يمثل حجة لرفض النظرية التي اوردها في تدوينتك
    المعروف أن الارقام الحديثة و طرق الحساب بها كانت نتاج ثورة الحضارة العربية و وصولها إلى اوروبا تم عبر انتقال صور الحضارة إلى اوروبا عبر طلاب الأوروبيين في الجامعات العربية و التجار العرب في سواحل البحر المتوسط الشمالية

    الذي أريد أن أضيفه إلى ما ورد هنا، أن نبوغ العرب في الرياضيات كان في طرق الحساب و استخدام الصفر فيها أكثر مما هو في إيجاد هذه الأرقام ( و إن كانت تمثل تطور كبير مقارنة بالأساليب القديمة الصعبة لكتابة الأرقام)

    شكرًا محمد تدوينتك جميلة جدًا
    و المدونة رائعة بحق، شكرا لك و لأصدقائك

  2. زوايا الأرقام وموضوع ويكيبيديا ما هو إلا واحد من ترهات وخرافات الإنترنت التي انتشرت انتشار النار في الهشيم وساعدها الجهل وسهولة النسخ واللصق واستساغة نقل المعلومات دون تثبت.

    وهذا مقال لنقض هذا الافتراض الواهي:

    http://arkam.wordpress.com/invalidation-of-nameral-angels/

    كما إن ويكيبيديا لا تقوم على أسس علمية في كثير من مقالاتها، والنسخ التي بالإنكليزية وبلغات أخرى تنقض المقال العربي نقضا، ومجرد وجود تناقض في المعلومات في صفحة واحدة فهذا ينقص من مصداقيتها، فكيف إذا كان محرروها مجهولون ؟!
    بل وإذا عدلتها ووضت مصادرا أخرى حذفها أيضا هؤلاء المجاهيل !

    وخلاصة الأمر والصحيح أن رسم الأرقام المشرقية عربية الرسم ولا تقوم على زوايا ولا إحداثيات أو نقاط، فهي متباينة عبر التاريخ وتطورتت على اشكال عدة حتى وصلتنا على هذا النحو.

    أما الارقام الغربية فالثابت من خلال المخطوطات التاريخية أنها اتبعت الرسم الهندي لا سيما مع الصفر و الواحد والإثنين والصلاثة، وتجد الأرقام الهندية القديمة منشورة في كثير من البحوث والكتب التي تتحدث حول هذا بحث رسم الارقام عبر التاريخ.

    ولعل أفضل مرجع جامع يحتوي على بحوث علمية موثقة بالمخطوطات والنقوش والآثار التاريخية هو “بحوث ودراسات حول الأرقام العربية” – عالم الكتب 19 العددان 5-6 وهذه نسخة PDF من البحوث المجموعة كلها:

    http://arkam.files.wordpress.com/2011/11/d985d8acd984d8a9-d8b9d8a7d984d985-d8a7d984d983d8aad8a8-19d980d980-5-6-d985d984d988d986d8a9-d985d8b6d8bad988d8b7d8a9.pdf

    وللمزيد من المراجع والبحوث في هذا الأمر أحيله على الصفحة التالية:
    http://arkam.wordpress.com/pdf/

  3. نسينا كل ما تعلمنا من أخلاق تزين المرء ، وما تربينا عليه من فضائل تنور دربنا ، فيا للعجب العجاب .
    بالأمس القريب كنا قد عهدنا أن لا للحياة بعد السمو والرقي ، وتجاهلنا بعهدنا وسرنا نحو سفاسف الأمور ، فعجزنا من تقدم وتفوق بعد ما كنا نصدر العلم والمعرفة لكافة الدنيا .

    فيا رب العالمين أبصر دربنا ونور سيرنا وافتح قلبنا ، وحبب إلينا كل خير ومفيد ، وباعد بيننا وبين الشر كما باعدت بين المشرق والمغرب ، واهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت ، أنت ولينا ومولانا .
    إلى اللقاء ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *